أغراب


وها نحن نلتقي من جديد
كما الاغرارب في نقض الوعيد
وها نحن نلتهم .. بعضنا بأعيننا
نحملق .. ثم نملق !
: أهلا وسهلا .. عودا حميد !

Advertisements

إلى أمي ♥♥


image

أشتَكي بُعدِك .. وأشتَكي قُربِك

انتي اللي بقَلبي قَريبه

وُعن عيني بَعيده

أشتَكي طِيِفك

وُشوقِك …

وغُربه وهجِر

و هادي الحقيقه

بس اغمِّض عيني

اتخَّيل يوم كُنَّا عالبحر

واتخيَّل إنِّك تُحضِنيني

تِواسيني في همي

وانا جنمبك أغنِّي

( سِت الحباايب يا حبيبه …

يا أغلى من روحي ودمي ,,,)

والييين الجو يبرد

تاخُديني في حُضنِك تِدفيني

وانا اقول في سرِّك

أحُبِّك يا امي

فيييينك اليوم يا امي

صِرت أبرد وأهمد

ولا حد يِغطِّيني

صِرت أشتَكي لِنَفسي

واتخيَّل انِّك تواسيني

صِرت ابكي ..

وحط يدِّي على خدي

وتخيّلك تِكفكِفيني

يا امي .. مو بس انا مشتاق لك

يا أمي انا بكُل مافيني

بِشوقي ولهفَتي ومع حنيني

كأنِّي بوسط غيووووم !!

لا تسأليني ..!!

في شي ناقص فيني!!

فييني من الشووق

كُل يوم .. اسأل عن مدى

راحة باالك …

فيني من الشوووق

لبوسة يدِّك .. وطَبعة شفايفي على راسِك

فيني من الشوووق

لِضحكاتك .. لِدعواتك .. لِلهفاتك

يا أُمي .. مِن يِزايد على حُبّي .. وإنتي اُمي

يا أمي انا في حبك …

أنا المُزايد والمُستزيد والزِّياده

يا امي انا في حبك ..

اَبنِي لِي بيت .. القواعد مِن سَعاده

يا أمي مافيه نُقصان .. بس فيه زِياده

الله خلق فيكي للظمى .. نهر

وللمَوَاني .. بحر

وللقَوافي .. شِعِر

ولظُلمة الليل .. قمر

ولحضن العصافير .. شجر

وانتي اعظم ماخلق ربي

بين الملاك والبشر

أطرافي بدت تبرد

وهمي ابتدا يغني

وصوت الحقيقه …

اللي  ابتدا  يغني

( ست الحبايب يا حبيبه …

يأ اغلى من روحي ودمي ,, )

يخف!

وشوية هوا على وجهي يرف

وانا في غمرة شعور

اسمع اصوات حووولي

امشي ..

ترا مسبب زحمة بالطابور ..

حنين !


44696226_farewell_ap466

و لازلت أحيا على الذكريات .. أغذي روحي بشوق .. بطيف .. بهمسات 

لازلت أحيا كالبحر و الميناء .. أضم المراسي بعد سقوطها .. ثم أتركها ترحل 

ليأتي شخص ما يسأل ؟!  و كعادتي .. أتأمل .. و أجاوب بصيغة الماضي

 
كانو .. و كانو .. لكنهم رحلو  …. أهكذا أجمل ! 

دعيني


wpid-000031061

 

دعيني .. واتركي حنيني !

فشوقي يُمرّغُني في صَرَخاتي

في اهآتي .. في أنيني

دعيني يا من سكنتيني

فأطيافكِ .. لا تزلْ .. تقتلني .. وتحييني

أرآكِ في بَسَماتي ..

في دَمَعَاتي

لم تفارقيني ..

حتى عندمآ .. أمسح خدي

ترتسمُ أناملكِ .. تواسيني

أباللهِ أسألُكِ  

دعيني .. أو إليكِ خُذيني 

فأنا .. ما بين حياةٍ وبرزخْ

وشوقٌ ما هنالكَ يقتلني .. يعاديني

يناقضني في وفائي … 

ويرْسُمُكِ أمامي .. يُجازيني !

سحقاً يا حنيني …. 

أحريةً تريدُ حقّا .. أم ثورةً 

تطفئكَ .. و تزدريني 

 

ذكاء محامى ودهاء قاضى


#قصة_أعجبتني

Generic Court

ذكاء محامى ودهاء قاضى

عندما كادت هيئة المحكمة أن تنطق بحكم الإعدام على قاتل زوجته والتي لم يتم العثورعلى جثتها رغم توافر كل الأدلة التي تدين الزوج…وقف محامى الدفاع يتعلق بأى قشة لينقذ موكله.

..ثم قال للقاضي : ليصدر حكماً بالإعدام على قاتل ….لابد من أن يتوافر لهيئة المحكمة يقين لا يقبل الشك بأن المتهم قد قتل الضحية والآن .. سيدخل من باب المحكمة … دليل قوي على براءة موكليوعلى أن زوجته حية ترزق !!…

وفتح باب المحكمة واتجهت أنظار كل من في القاعة إلى الباب

وبعد لحظات من الصمت والترقب …لم يدخل أحد من الباب

وهنا قال المحامى

الكل كان ينتظر دخول القتيلة !!

وهذا يؤكد أنه ليس لديكم قناعة مائة بالمائة بأن موكلي قتل زوجته !!!

وهنا هاجت القاعة إعجاباً بذكاء المحامى .. و تداول القضاة الموقف وجاء الحكم المفاجأة حكم بالإعدام !!

لتوافر يقين لا يقبل الشك بأن الرجل قتل زوجته !!!وبعد الحكم تساءل الناس كيف يصدر مثل هذا الحكم

فرد القاضي ببساطة

عندما أوحى المحامى لنا جميعاً بأن الزوجة لم تقتل ومازالت حية توجهت أنظارنا جميعاً إلى الباب منتظرين دخولها إلا شخصاً واحداً في القاعة

إنه الزوج المتهم !!!

لأنه يعلم جيداً أن زوجته قتلت … وأن الموتى لا يسيرون !!!

أحلى بنت في الدونيا


 

أشتاق لها .. لشقاوتها .. لبرائتها  .. لروحٍ قد تركتها هنا في غربتي .. أراها في كل أرجاء المنزل .. تجري وتلعب .. ثم تنام في أي مكان ! عندما تتعب …. مودة لنا لقاء سيجمعنا عندما أعود .. أحبك

معتز

آفاق أمل


و هناك في الآفاق أمل

وهنا على الأرض سراب

و بين هذا و ذاك ..

بقايا حُلم ..

ينازع للبقاء

يحتسي خمر الشقاء

و يهذي بفمٍ ثملْ

غداً .. سيزول الوجل

آه ما أشجعك ..

رغمَ ضُعفك .. لا زلت ترفعْ

تلك الرّاية الحمراء .. الملطخه بالدماء

و تردد بفمٍ مبحوح .. فليسقط النظام

بُحّ صوتك و أنت تنادينا نُغيث

بُح صوتك و أنت تقول يا للعار

وبقي ذيّاك الشعار

شامخاً يرفرف

ونحن لا زلنا

في سهوةٍ نعرِّف

ليبرالي .. رجعي .. سلفي

من هوا المختار  .. ؟!

فعلا ….

يا للعار

عند بوابة المطار ..


عِندَ بوابةِ المطار  ..

في صالةِ الإنتظار

أُناسٌ تَأتي

و أُناسٌ تُغادِر

و أنا لاِزلتُ

غائِب ..

و ثَائِر ..

في نشْوةٍ  أبْتسِم

أُلاعِب .. أُداعِب

ليسَ بيْني وبيْنَ الحُبِّ ( حاجِب )

سِوى .. نداءٌ واحد

و عِدِّةُ دقائق ..

جَعَلْتُ أُقَهْقِهْ

علَّ صوْتي يُسَافِر

فـ للذِّكْرى ..

طَالما أوْرثْتُ المشَاعِر

لحظَةُ صمْت !

شُرُودٌ مَقِيت

ونِداءٌ جَائِرْ

( قدْ حَانَ الرَّحِيل  )

قُمْتُ كما الكهْل

مُتَلَعْثِمُ الخُطَوَات

أُخَالِجُ العَويل

إلى مدْخَلِ المُغَادَرة

أُملَّقُ الضَّحِكَات

تَوقَّفْتُ أُوَدِّعُهُم

فقدْ حَانَ الرَّحِييل

قد حَانَ الفِراق

ثَقُلَ لِسَاني

أُكَابِدُ العِبارات

الــ ـ ـى اللــ ـ ـقاء .. سـ ـ أشتاق ..

سَقَطَتْ دُمُوعُهم  ..

ضَاعَت مِنِّي الكَلِمات

فقط .. هو العِناق

كانَ أبْلَغ  ..

هلْ أنا .. أدمنتُ الغِياب ؟!

أم هل هو القَدَر …

دائِماً أسْبَق !!

خُطوة


شُعُورٌ مُتَمازِجْ .. يَخْلِطُ شَرِيطاً منَ الماضي

وروحٌ عَبِقةْ .. قد سَئِمتْ .. حقاً تُنادي

هَواءٌ يُرَفْرِفْ .. وكأنّه قَهقهةْ

لا لا .. بلْ كأنّه يعزَفْ

تَرَانيمَ رَفَاتي !!

نَظَرْتُ إلى الأسْفل .. كَيْفَ أقفْ ؟!

أقْدامي حافيه .. مُرتَعِشهْ  .. ترْتجِفْ

بالْكادِ أقِفْ !!

وبيْني وَبيْنَ الموْت .. خُطْوةْ ..

خُطْوةْ … لازالتْ تَرْتَجِفْ

وكأنِّي أرى كَفناً أبيضاً

بِالأسْفل … ( مُلْتَحِفْ )

بلْ كأنّي أرى الجُمُوعَ  .. حَوْلي

مِنْهُم مَنْ يَصْرُخْ ..

منهم مَنْ يَبْكي ..

منهم مَنْ يَهْذِي .. بِفَمٍ مُرْتجِفْ

( إسْعَاااآاآاف )

وهوَ لا يَدْري ..  أنّهُ

قدْ فَاتَ المَطَافْ

هيَ فَقَطْ رُوحْ .. ألبَسَها الزّمَنْ

تِلْكَ الجُرُوحْ ..

و أوْرَثها الفَقْد .. دَفْعَ الثّمن !!

من بعد غيابك


من بعد غيابك ..

اشتقت لأيام السهر

 اشتقت لدمعي والحزن

 اشتقت لروحي والشجن

 قبل ما تعلقّها .. بوصالك

من بعد غيابك

في كل يوم ..

تنزف جروح

في كل نوم

 أنازع روح

 تبكي غيابك

 تبكي عذابك

من بعد غيابك

في كل غمضة جفن

ألمح سرابك

وقلبي يحن

شوفت ترابك

 من بعد غيابك

عفت الدموع

وش لي بالحزن

 خل الدموع

وقت الرجوع

تنتفض بأحضانك

من بعد غيابك

 غيّبت مني احساس

 و عشت كاني طفل

 ملاه الياس

وبعينه أمل

من بعد غيابك

 دريت الحقيقه

دريت عن غربتي

وايامي الشفيقه

و آآه من سهوتي

يا شين الحقيقه

من بعد غيابك صرت

اصبر نفسي بطيوفك

لاموني أحبابي ..

راح .. ولا قدر ظروفك

قالولي أعوفك

وأضمد باقي الجراح

وانت ادرى بي

 اشتقت .. حتى لجروحك

ودمعي اللي بقربك راح

اشتقت اني أوله عليك

 وتوله علي

تسألني أجيك

 لا ضاقت علي

 من بعد غيباك

وحشني عتابك

وحشني عذابك

وحشني ترابك

وحشني رجوعك

 وكفّت يدّي لدموعك

من بعد غيابك

 ابا انتظر

 وانتظر

 وانتظر

من بد كل هالبشر

مين يسوى وصالك ؟!

ارحلي


إبكيني دمعةً .. ثم ارحلي

لن تندمي ..  لن تحزني

فسأكون ذكراكي ..

سأكون تلك البسمة ..عندما تخجلي

سأكون تلك القبلة ..عندما تحزني

سأكون تلك الضحكة ..عندما تسأمي

سأكون .. وأكون .. و أكون

فـ ارحلي …

سأكون لك العيون

وتكوني  حداّقةً حتى الفتون

سأكون لك تلك الشجون

ستحبّي غيري نعم  …

ستحبّي  .. بجنون

وتخوني .. بجنون

سـ تواسي بذكرايا الألم

وتحلقي بمرآيا الحُلم

ستصنعي من حبر الندم

قلم …

يكتب عن  الأمل  .. بعد الألم

علّمتك الحبّ .. والعشق

علمتك أن لا معنى أن يشقى ..

حبيبٌ بجانبي يبقى !!

علمتك في الحب ..

أن البقاء للأقوى

و ها أنا أبقى

فارحلي .. يا عشق قلبٍ

من عروقكِ استسقى

غير عن العادة !!


حيل أحبك … زود عن العادة

حيل أحبك .. أحضنيني بزيادة

ضمّيني .. و ابكي .. وبكّيني

قولي .. بعد أحبك ….

ولا اقدر .. على بعدك ..

دقيقه .!!..

وش فيني !! .. أرتجف

غريبه ..

حضنك اللي ما ينوصف

صِرت أوصِفه ..

صار بارد ..

جامد .. هامد

غير عن العادة

صِرت  أضم ابقوتي

كِنت .. أبي تحس .. ابمحبتي

بِكيت .. قِلت يمكن .. تِمْسح دمعتي

غريبه …

كل شي فيها  ..

جامد … هامد

غير عن العاده

قلت .. خلني أغني

يمكن .. تغني

وين الصوت ؟!

اسمع سكوت  !

قلت .. خلني أناظر شفاها

يمكن .. بالخجل اتردد غناها

غريبه ..

كل شي فيها ..

جامد .. هامد

غير عن العاده

مسكت بيِدي على قلبي  الهايم ..

فتحت عيني ..

للأسف  …. كنت نايم

وغيييير عن العاده

كانت هاذي … الوســـــادة

 

شموخ يتهالك !!


هناك حالة واحدة فقط تعبر عن مدى ( العمق في الانهيار ) …

عندما تتحد كل أحاسيسك لتصرخ قبل أن تنهار لتقول كلمتين فقط …

( تكفى لا تتركني )

غيبوية


اسابق الوقت . ابي الحق اقول .. اعشق جنونك

اسابق الوقت .. وانا في نفسي .. ارسم غصونك

ارسم جذوع الغلى .. والحب .. وارسم عيونك

ارسم بسمة محياك .. ونبض قلبي .. لا اغمضت (اجفونك

مسكت الدفتر !! .. ابي اسطّر .. نبض حبي

لقيتني اكتب .. واكتب ..واكتب حتى غفى جفني

ونمت .. وحلمت اني التقيتك .. اسولف لك على عشقي

واحكيلك عن نظراتي الخجوله .. ايام الطفوله

وكيف كنت انتظر .. اسمي .. يومن تقوله

وكانت هاذي متعتي .. رغم اني ويا المسا أشكي دمعتي

بس كنت اقول .. شاللي أقوله !!

وليش بس لهفتي ..

وانتا اللي بالفكر مرتقي

وتنظر للحب .. نزوه او ميوله

واللي يشتكي .. وهمه يشتكي

و ما كنت تدري انا اللي في قلبي

ما ينفهم .. وصعب اني اقوله

او اشرحه غير اني باقي(ن) ملتزم

بوعدن وعدته نفسي من ايام الطفوله

اني اكون أعمى .. لغير نظراتك الخجوله

و اني اكون ابكم .. يوم تنطق اسمي وتقوله

واني اكون اصم .. ماسمع غيرك .. ولااا اهتم

صرخت من قلبي .. هذااااااااا حبي

ما تلفلت ولا حتى انتظرت …

صرت اجري .. ودمعي يسبقني ..

ابي اضمك .. اشمك .. قبل لا تروح

يمكن بهالضمة امووت .. وترتاح هالجروح

ضاع الصوووت .. وانا اقول تتركني .. بهالسهوله

تعثرت .. وطحت .. احاول الحق سرابك

بس اختفيت عن عيني .. وابتدت لحظات غيابك

وعيت .. اني باقين في حلمي

تذكرت اني باقي(ن) نايم .. واني في العشق هايم .. واني

انسج الجفا بخيوط الأمل .. واتركها تغني

ما توادعنا في حلمي .. اه ياقهر

بس تذكرت اني في الحقيقه .. ودعتك من شهر

كان اللقا مع الاحباب

بس كان الدمع منهمر

كلن ينوح ويبكي .. عن الدنيا غاااب غاااب

واخذ معاه اقلوبنا طول العمر

وادعو له بالرحمه ياجماعه .. يمكن اليوم .. هالوقت مستجاب

رحنا .. ودفنّا .. وغابت الاصوات

الا صوت واحد بقى ..

مثل هاليوم .. حبيبك ماااات

شفت يا حلمي .. هذا الواقع

من راح .. وانا اشكي المدامع

اروح البحر .. يمكن للأمل يعلمني

يا حلمي .. تكفى من النوم لا تقومني

خليني انتظر .. يمكن يرجع .. يكلمني

مرت الايام  حتى السنه .. وانا في حلمي

باقين انتظر .. يمكن تكتمل .. قصة حبيب ومحبوبه

و حتى يرجع حبيبي ..حلفت اني  ما اقوم من نومي

اسمع اصوات حولي .. مسكين له سنة بغيبوبة

تبسمت .. وهمست لنفسي

لو العمر كله .. انتظر .. ما اوفي واحد من عيوبه

تحكي جد !!


يوم كانت أيام .. رسمت فيها أحلام

رسمت حبي .. وحبك

رسمت دمعك على الماضي

وقلت … كانو مجرد أوهام

اسمع نبض قلبي .. اسمع حبك

لا تخلي الندم .. لروحك قاضي

ورح نحقق سوا ذيك الأحلام

تصحى على الحب ..

وعليه تغفى وتنام ..

بس آه يا قلب

كانت مجرد أحلام

وصحيت على واقع مرير

بعد ما جددت آمالي

ورسمت النور بين الظلام

لقيت نفسي ضرير

يا زمن قلي شاللي يصير

تعبت أوفي بزمن

حبل الكذب فيه قصير

خليتني أدفع ثمن

ورحلت وانتا تعاتب ..

منك التقصير !!

والله علي من فووق شاهد

ما قصرت بغلاك

بحق دموع الغلى

وغصاتي ويا الزفير

بس كان الفرق واحد

يوم انك تدور عذر .. وتغيب

وتترك وراك واحد

أصبح بحبك أسير

وهذا أنا بعدك

مثل ما كنت قبلك

مجرد ركام للمشاعر

ومشكوور .. زدتها علي بلا ضمير

أبا اهديلك بس .. بقايا الشعور

بقايا حبي .. بقايا قلبي

بقايا الطعون .. وذيك الشجون

لك .. وللذكرى .. يوم ترد لك عيون

محكمة الظلم


لو يتركني هذا الصدى

تعبت اصرخه صمتي

تعبت اشكيه المدى

تعبت النوح .. وأطلال الجروح

تعبت روحي

أشكي الذل من نفسي وفيني

أشكي الدمعه عيت تواسيني

اه يا ظلم الزمن

ترتكبني جريمة

وتعتبرني ثمن

جرمني .. وانا ارتضي

بس لا تكون الحكم

كيف يحكم الظالم .. المنظلم

كلنا شربنا من كاس الهوان

واحتسينا ذل الأمان

رحنا ندور حضن ..

نبكي لذاك وذاك ..

ونحكي الشجن …

بس يكفي يا حكم !

يكفي تباكي ..

كان أحمر مساك!

وليلك وهن ..

وذاك الخزي ..

كان حكمك ندم ..

بس تراك حاكمت بالألم

(مؤبد في دار المأتمة )

مو على نفسك

او على ظلمك

حتى على المدعي

والمرافع

وكل من كان في المحكمة

وبعد ما طعنت في الدستور

رجعت تبرر ..

وتبكي الظلم والجور..

وانا كنت معاك ( انقهر )!

احسب انك سحاب ( وانمطر )

احسب انك رحاب ويا شجر

اجلس فيه واحتمي جور العمر

اقطف فيه ورد وزهر

مكان يلمني .. يضمني ..

بليلي وحتى الفجر ..

و آآه يالفجر ..

أذكر سرااااب …

كونت عطشان .. من ظلمك يا زمان

ابي ارتوي من الفرح

شوي بس أملى الحرمان

كنت احسبها حديقه !!

مليانه بالمرح ..

ما عدت فتره من الزمن

ضاعت معالمها

كنها رماد بعد الحريقه

واتغطت بكفن !!

رحت ادور … اي طريقه

يمكن ألقى لي سكن

بس ما لقيييييت

وااااه كان غالي الثمن !

ما غفت عيني ..

و ألقاك يازمن من جديد … قاضي

اعتقدت انك بتعفو .. او حتى تحن

وأثاريك علي تحكتم …

وتزببد في الحكم ..

غير القدح .. وطعنك في الذمم

لازم اقول راضي

واقضي بسكوت حكمي

وان حكى دمعي

ما راح ينسمع

وهذا الحكم

ظالم .. يامر بالحكم

ومظلوم .. راضي به حكم

إسكت يا ودآاآاآع !!


 

 إسكت يا وداااع !!

لا تِشَمِّت علي دموعي

كنك ماشفت لحظات الفراق !!

اشلون زادت إوجوعي

أشكيك منك .. وفيك

و الأمل مدبوح

والرجا مجروح

استحى قلبي .. واكتفى

ذل الفراق .. ودمعة غلى تشتاق!

تشتاق لكفوف الوله …

آآه يالاشتياق

كلمة كل حروفها احتراق

الودااااااااااااااااااع يا ودااع !!

وش بقى .. بعد ملفاه ؟!

بجمد قلبي .. وحبي

ولييييييييييين لحظات اللقا

أنا في ( ضياع )

egoistical of revolutions


 

حيرة .. غيرة .. حرقة .. وئام

دموع .. خضوع .. غصّات

اصرخ .. أدمع .. أمسك الأعلام

أنهض .. قم .. إنها الثورات

أصدح .. ردد .. فليسقط النظام

قلد .. جدد .. أكمل المسيرات

قل كفى .. وبدد الأوهام

إحتدم .. إلتحم .. إنها الحريات

مهلا … مهلا !!

من سيحكم ؟؟ .. لا يهم .. أعلااااااااام

هناك تطفل .. استغلال .. متاهات

” فليسقط النظاااااااااااااااام “

مهلا …… مهلا

هل رأيت .. وارتويت .. من قصة الخيام

هناك الضياع .. ودااع … أطفال جياع

أرأيتهم .. أحلامهم تبخرت .. أصبحت أوهام

تتذمر أنك استعدبت !! .. منذ متى ؟! .. ثلاثين !!

ألا تخجل أيها المقداام…

أين أنت منهم … أقبلو الستيين

وقلوبهم محتله .. ما زالوا .. يطرحو الأحلام

طرقاتهم أنفاق … ياللنفاق !! .. تمشي على رجليين !!

على سكك ممهدة .. وتردد كما الأغنام ..

” فليسقط النظااااام “

لما لا تثر .. مجدك .. عزك .. أرض   كنعاااااااااااان ……………… يتبع

Condolence & Farewell


I don’t know how  should I start  with

but .. It’s already started inside me

pain !! … with no train .. for patience

and gain .. that feeling .. of losing  .. regret with crying

and the most painful .. hearing that condolence

and questions burning inside me … is it really going to miss him ?!

his smile .. the hand holding me when I cry

no words can describe  .. What I feel deep inside

I just left my tears to speak .. to draw

how .. when ? .. and why ?

……….

أغصان تحررت ّّ


أيا دنيا تعودتي

بزرع الجرح في صدري

كتمتي فرحي ( لا هنتي )

وهذا الفرح( أنفاسي!!)

كيف أنبِت لك اجروحِك ؟!

وأصير اغضون لأتراحي

صحيح إني أساقيها

دموعي اللي اسْكِنَت  تُربِك

ترابك ممتلي بشوكك

تموتني كل ما أحييها

وكيف أنْبِتْكِ  يا دنيا !!

تِعبْتك وانتي ما تعبتي

كإن لهْفِك تِعاديني

فِديت اللهفه يا دنيا

أحس إنك تِحِني لي

حنانِك قسوة  تِأذيني

خضوعي لِك معنيني

اروح لويييين يا دنيا

وكل همك تِعننيني

تِذِكْرِيني وانا صغِّير

يوم كانو يمُّنوني

اش حلمك تبيه يصير

وانا مسكين متأمل

اصير طيّار .. طبيب اكبير

اعيش الحب .. اعيش للورد

ووقت الدمع ( أكيد اقصير )

………….

.

أقول أوهام يا دنيا !!

مجرد أحلام تِشقيني

تمنيني نمنييني

وخذلانك بلا تقصير

وداعاّ زيف أيامي

أَقَاضِي اليوم بالتحرير !!

« Older entries